قصص اطفال

البجعة القبيحة والفأر قصة جميلة للأطفال قبل النوم بقلم منى حارس

ما اجمل تلك الحدوته التي نحكيها لاطفالنا قبل النوم  ، انها تزرع في عقولهم الصغيره فكره ويتعلموا بها درسا مفيدا ،  من دروس الحياه التي يجب أن يتعلموها ، و اليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعيه قصه جميله وهادفه بعنوان البجعه القبيحه والفأر بقلم منى حارس.

 
البجعة القبيحة والفأر
البجعة القبيحة والفأركان يا مكان في قديم الزمان ، في تلك الغابه البعيده التي تمتلىء بالاشجار العاليه الجميله  ، كان يوجد بحيره واسعه وجميله  ، وتمتلىء  البحيره بالاسماك الجميله  والملونة ، وكان يعيش في البحيره مجموعه من الاوز والبط  في سعاده وهناء ، وفي يوم من الايام بينما كانت البطه تتمشى في الغابه  ، وجدت بيضه كبيره اخذت البيضة وضعتها بجوار بيضها ،  حتى فقست البيضه وخرج منها فرخ صغير.
 
كان الفرخ الصغير قبيح الشكل جدا  ، ولونه أسود ولكن البطة احببته بشده  ، واعتبرته احد اطفالها  ولكن جميع الاوز في الغابه  كانوا يسخرون من ذلك الفرخ الصغير  ، ويقولون له دائما بانه شكله قبيح جدا حتى صغار البط والاوز ، كانوا لا يرغبون و لا يريدون اللعب مع هذا الفرخ الصغير  ، وكانوا يبتعدون عنه بسرعة ،  وكانت البطه دوما تذهب مع الفرخ الصغير  ، وهي تعتبر بانه اوزه او بطه وكان الفرخ الصغير يعيش في تعاسة كبيره فلا احد يحب وجودة ،  فقرر  الرحيل من البحيره والإبتعاد بعد من البحيره  ، وبينما هو في الطريق وبينما هو سائر في الطريق قابله فأر  فقال له الفار اين تذهب ايها الفرخ الصغير ؟

 
فقال له انا اريد الابتعاد عن تلك البحيره  ، لان الجميع يكرهني فيها لاني شخص قبيح جدا ايها الفأرف ، قال له الفأر لا تحزن أيها الصغير فربما انت احسن منهم  ، فابحث عن الجمال بداخلك ولا تجعل احد يحبطك ، تردد وقال له كيف اكون احسن منهم انا شكلي قبيح هكذا  ، لا انت تكذب علي انا لست جميله بل انا قبيح جدا اريد الابتعاد عن تلك البحيره  ، وتلك الغابه بسرعة انا اكره الجميع هنا .
ابتعد الفرخ الصغير وهو حزين جدا لا يريد العوده من جديد الى البحيره  ، حتى لا يسخر منه الجميع ، واتبعه الفأر وقال له سوف اذهب معك أيها الفرخ الصغير  ، فانا ايضا غير مرغوب في  ، لانني فأر والجميع لا يحبني ويكرهونني ، فقال له  الفرخ هيا بنا يا صديقي ، ابتعد الفرخ والفأر الصغير  حتى وصل الى مكان قريب من الماء فقرر ان يعيش فيه  ، لان الفرخ الصغير يحب الماء والعوم فيه . وكان الفأر يحب  المكان  لان فيه ماء  حتى يشرب عندما يعطش  ، وعاش الاثنين معا و كان الفأر يخرج في الصباح يجمع الطعام  ، وكانت الفرخ الصغير يسبح في البحيره باحثا عن السمك  .
عاشا ايام وايام  و شهور حتى كبر الفرخ  ، وسار في يوم من الايام بجعة جميله جدا  ، و طائر كبير كان شكله جميل جدا ، وهو  يطير وهنا نظر له الفار  ، وقال له : ألم اقول لك ايها الفأر الصغير انك اجمل من الجميع  ، هل ترى نفسك الان  انت اجمل من الجميع ،  لانك لم تكن تعرف قيمه نفسك  ، ولم تعرف نفسك جيدا  وقدرها  ، فانت بجعة جميله و لم تكن بطه ولا اوزة حتى بل افضل منهم جميعا ، ولكنك بجعه رائعه الجمال خلقه الله لابد ان تبحث عن نفسك و بداخلها حتى تكتشف من تكون

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق