قصص اطفال

قصة الحصان الأعور

كان ياما كان في سالف العصر والأوان ،كان لأحد الفلاحين حصان أصيل ، لا يملك غيره ، وقد كان يستخدمه في الركوب والانتقال وفي حمل الأثقال وفي كل شيء ، وكان يسكن بجانب هذا الفلاح ، لص محتال !!
وفي يوم من الأيام ،أعجب اللص المحتال بحصان الفلاح الطيب ،فحاول أن يسرقه ، ولكنه أخفق في الحصول عليه ، وفي اليوم التالي ، جاء اللص إلى الفلاح وقد اعتزم على أن يحتال حيلة تمكنه من الحصول على الحصان.
استأذن اللص من الفلاح في أن يستعير منه الحصان ليوم واحد ، فوافق الفلاح الطيب ، وأعاره الحصان عن طيب خاطر ، وفي اليوم التالي تأخر اللص ، وأراد الفلاح أن يسترد حصانه .
فذهب الفلاح الطيب إلى اللص ، و طلب منه حصانه ، فقال اللص : أي حصان أيها الفلاح ؟ ،
فقال الفلاح : حصاني الذي استعرته مني

بالأمس ! ،
فقال اللص : انك لا تملك حصانا ، وما استعرت منك شيئًا .
غضب الفلاح من جواب اللص ، وتشاجر الرجلان ، وعلى صياحهما ، اجتمع الناس ، ليعرفون خبرهما ، ويفصلون بينهما ، ويسألون عن سبب شجارهما ، فقص الفلاح على الناس ، قصة الرجل الذي استعار حصانه ، وأنكر اللص أن يكون قد استعاره ، وأن الحصان حصانه هو .
فقال صاحب الحصان : سأثبت لكم أن الحصان حصاني أيها الناس ، ثم إن الفلاح أغمض عيني الحصان ، وسأل اللص : أي عين منهما عوراء ؟ فأجاب اللص متلعثمًا : العين اليمنى ،
فقال الفلاح : لااااااا ،
فتلعثم اللص أكثر وقال : إذا هي العين اليسرى ! نعم أقصد اليسرى ! ،
فقال الفلاح : لاااااااااااا .. فان الحصان سليم ليس أعور العينين .
ضحك الناس وانهالوا على اللص ضربًا ، واستعاد الفلاح حصانه ، بهذه الحيلة الذكية ، وعاد به إلى داره ، فرحًا سعيدًا بعودة حصانه .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق