قصص اطفال

قصة السمكة الصغيرة (بينو)

في قديم الزمان يحكى عن سمكة صغيرة و ضئيلة الحجم إسمها بينو، تعيش في أعماق البحر كان صغر حجم  السمكة  بينو  سبب تعاستها فكانت كلما أرادت أن تلعب مع بقية الأسماك نبذوها وسخرو منها و ذلك بسبب حجمها الصغير الضئيل …
فكانت تذهب لهم وتقول هل يمكنني اللعب معكم ، فيقولون لها إبتعدي عنا أيتها الصغيرة الضئيلة فنحن لا نلعب مع الأقزام .
ظلت السمكة الصغيرة تبكي وأصبحت تعيش وحيدة بسبب صغر حجمها الذي لم يكن يروق للآخرين ولم تجد سوا سلطعون صغيرًا إسمه سلطع  تلعب معه كان سلطع يعيش وحيدًا منبوذا ..
وفي يوم من الأيام إقترب قارب صيد كبير وألقى بشباكه في البحر فأحاطت الشبكة بجميع الأسماك ، بما فيهم السمكة الصغيرة بينو وسجنتهم وسطها فزع السمك المحاصر وأخذ يصيح ويستغيث ويحاول الهرب ولكن دون جدوى ولكن السمكة الصغيرة حافظت على برودة أعصابها وأخذت

تتقدم وسط زحام الأسماك العالقة في الزحام حتى خرجت من أحد فجوات الشبكة .
وأسرعت السمكة بينو تطلب المساعدة من صديقها السلطعون سلطع ، وقالت له تعال وساعديني يا صديقي سلطع لكي ننقذ الأسماك المحتجزة في شبكة الصيد ،
فقال لها حسنًا يا صديقتي بينو  فبدأ على الفور وأخذ السلطعون يقطع حبال الشبكة حتى خلص كل الأسماك العالقة بيها ، وعندها ندم السمك على معاملته السيئة للسمكة الصغيرة بينو  وأخذو يطلبون المعذرة منها وقالوا لها إننا نعتذر على معاملتنا السيئة لكما أنتي وصديقكي السلطعون فقالت السمكة لا داعي للأسف’
فالمساعدة ومد يد العون واجب ، ومنذ ذلك اليوم لم تعد السمكة الصغيرة بينو وحيدة إما بقية الأسماك فتعلمت الدرس من بينو الصغيرة …
 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق