قصص اطفال

قصة العقل والقوة

ذات يوم ذهب فلاح عجوز إلى الغابة لقطع الأشجار وجمع الأخشاب، وعند الظهيرة جلس ليستريح من عناء العمل، تحت ظل شجرة كبيرة.وبينما كان الرجل العجوز جالس يتناول غدائه هجم عليه الدب وخطف غذائه .فقال له الفلاح : لما تأخذ غذائي أيها الدب ، وأنا

لم أقدم إليك أية إساءة ؟ فهيا أعد لي غذائي.ضحك الدب بسخرية، وقال للرجل : إذا كنت حقا تريد غدائك، فدعنا نتصارع ، ومن غلب الآخر أخذ الطعام .نظر الفلاح إلى الدب وقال لنفسه : هذا الدب ضخم جداً، ولا قدرة لي على مصارعته ، إذا رفسني رفسة واحدة برجله، فسوف يقتلني.
ثم قال للدب : من حيث قوة الجسم لا شك أنك أقوي مني وسوف تغلبني، و لكن من حيث قوة العقل، دعنا نتصارع ، وسوف ترى أنني سأغلبك.فنظر إليه الدب قائلا : کیف ؟!آخذ الفلاح فأسه وصنع شقاً كبيراً في جذع الشجرة، ثم وضع قطعة من الخشب في الشق، ودقها بالفأس، فابتعدت حافتا الشق عن بعضهما، وحشرت قطعة الخشب بينهما.ثم قال الفلاح للدب : هل تستطيع أن تخرج قطعة الخشب من الشق ؟ فقال الدب : نعم أستطيع فقط انتظر، وانظر ما سأفعل .وضع الدب إحدى قدميه في الشق ، وراح يجذب قطعة الخشب بكل قوة، فلم يفلح في إخراجها من الشق.
قال الفلاح للدب : أنا سأريك كيف أخرج قطعة الخشب من الشق، ثم أمسك الفأس وراح يذق قطعة الخشب من جانبها حتى خرجت وأطبقت حافتا الشق على قدم الدب بقوة مثل الكماشة .
أخذ الدب يصرخ من الألم الشديد، وراح ينط على أقدامه الثلاثة الأخرى ، محاولاً نزع قدمه المحشورة فی الشق دون جدوى .وكان الفلاح يضحكك من منظر الدب الذي كان مزهوا بقوته منذ لحظات قليلة مضت، ثم قال الفلاح للدب : لقد تغلبت عليك، برغم ضخامة جسمك و ونحافة جسدي .
هل أدركت الآن أيّها الدب المزهو المغرور بقوتك، أن قوة العقل لا بد أن تنتصر على قوة الجسم ، مهما كانت ضخامتها ؟!فقال الدب مُتألما : أعترف بذلك ،أعترف لك بأنك انتصرت علي فقط أطلق سراحي.فقال الفلاح : سأطلق سراحك ، ولكن بشرط، فقال الدب : وما هو شرطك ؟قال الفلاح : ألا تعود لمصارعتي أو مصارعة غیري بعد اليوم ، وألا تستهين بمخلوق ، لأنك أقوى منه .فقال الدب : نعم ..سأفعل ..فقط أرني کیف ستطلق سراحي.
فقال الفلاح : حسناً الأن أطلق سراحك ،وضع الفلاح قطعة الخشب في الشق مرة أخرى ، ثم أخذ يدق عليها كثيراً، حتى اتسع الشق فأخرج الدب قدمه ، وهو يئن من شدة الألم ، ثم ركض هارباً، وهو غير مصدق بنجاته .ومنذ هذه اللحظة أدرك الدب أن قوة بدنه مهما بلغت ، فلن تستطيع أن تنتصر على قوة أكبر منها ، هي قوة العقل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button