قصص اطفال

قصة توبة ببركة الصدق

يروي أحد مشايخ السلف قائلًا : بنيت أمري على الصدق ، وذلك أني خرجت من مكة إلى بغداد أطلب العلم ، فأعطتني أمي أربعين دينارًا ، وعاهدتني على الصدق ، فلما وصلنا أرض (همدان) ، خرج علينا عرب فأخذوا القافلة ، فمر واحد منهم قال

: ما معك ؟
قلت : أربعون دينارًا ، فظن أني أهزأ به فتركني .
فرآني رجل آخر فقال : ما معك ؟
فأخبرته ، فأخذني إلى أميرهم ، فسألني فأخبرته ، فقال : ما حملك على الصدق ؟! ..
قلت:  عاهدتني أمي على الصدق ، فأخاف أن أخون عهدها .
فصاح ومزق ثيابه ، وقال : أنت تخاف أن تخون عهد أمك ، وأنا لا أخاف أن أخون عهد الله !! ثم أمر برد ما أخذوه من القافلة .
وقال : أنا تائب لله على يديك ،
فقال من معه : أنت كبيرنا في قطع الطريق ، وأنت كبيرنا اليوم في التوبة ، فتابوا جميعًا ببركة الصدق .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button