قصص اطفال

قصة حلم الديك

في يوم من الأيام، كان هناك ديك جميل جدا كان يمشي بخطى موزونة كالملك وكان يريد الذهاب إلى أحد البساتين.ولكنه لم يستطع الوصول إلى المكان البستان الذي أراد الذهاب إليه ، حيث أنه ضلّ الطريق بعد أن تسلل خلسة إلى القن ، وقد توارى بعيدًا عن أنظار الكلب ، ثم شعر بالتعب عند منتصف النهار ، فقام بالجلوس في ظل شجرة ، ثم استسلم إلى نوم عميق ، حتى فزّ عليه الثعلب العجوز يهزه هاتفًا :”استيقظ أيها الديك”.
شهق الديك حينما وقعت عيناه على الثعلب العجوز ، حيث قال متمتمًا :”يا للحلم” ، كشرّ الثعلب العجوز عن أنيابه وهو يرد قائلًا :”هذا ليس حلمًا ؛ أنت ديك ، وأنا ثعلب” ،ثم تابع الديك بقوله :”لقد حلمتُ أنني وضعت بيضة” ،وهنا فغر الثعلب العجوز فاه وهو يتمتم قائلًا :”بيضة!”.
لم يصمت الديك، بل واصل كلامه قائلًا :”وسرعان ما فقست هذه البيضة وخرج

منها ديك يشبهني ، ولم يكد يفتح عينيه حتى صاح بأعلى صوته..” ، ثم صاح الديك بأعلى صوته قائلًا :”كوكو.. ريكو” ، وفي ذلك الوقت تلفت الثعلب العجوز وهو يشعر بالذهول دون أن يتحدث بأي كلمة .
وتابع الديك حديثه عن الحلم قائلًا :”ومن بعيد ؛ أجابه ديك صائحًا..” ، وصمت فيما بعد للحظة ، ثم تحدث إلى الثعلب العجوز قائلًا إليه وهو ينصت :” اصغ..” ، ثم ارتفع صوت نباح كلب غاضب من مكان قريب ، والذي كان يقول :”عو.. عو.. عو..” ، وهو ما جعل الثعلب العجوز ينتفض وقد جحظت عيناه من شدة الرعب .
قال الثعلب العجوز في ذلك الوقت :”هذا ليس ديكًا ؛ بل إنه كلبًا” ،
حينها ابتسم الديك وهو يقول :”وأي كلب..” ، وقبل أن يقوم الديك بإنهاء حديثه ؛ تبخر الثعلب العجوز ، كأنه مجرد حلم وأي حلم .
العبرة من القصة :
عليك بعدم الارتباك أمام من هم أقوى منك ، وحاول أن تبحث بداخلك عن القوة الذكية التي ستدفع بهؤلاء الأقوياء أو ربما الأعداء بعيدًا عنك ، فقط عليك بالتماسك وإظهار قوتك من خلال استخدام ذكاءك في التفكير والتصرف.
 
القصة من الأدب العربي للكاتب : طلال حسن

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق